آفاق تربوية متجددة : تعليم المستقبل من التسلط إلى التحرر

آفاق تربوية متجددة : تعليم المستقبل من التسلط إلى التحرر

حامد عمار / Aug 22, 2019

  • Title: آفاق تربوية متجددة : تعليم المستقبل من التسلط إلى التحرر
  • Author: حامد عمار
  • ISBN: 9789774487781
  • Page: 433
  • Format: Paperback
  • Amazing Books, آفاق تربوية متجددة : تعليم المستقبل من التسلط إلى التحرر By حامد عمار This is very good and becomes the main topic to read, the readers are very takjup and always take inspiration from the contents of the book آفاق تربوية متجددة : تعليم المستقبل من التسلط إلى التحرر, essay by حامد عمار. Is now on our website and you can download it by register what are you waiting for? Please read and make a refission for you

    Apr , _ This feature is not available right now Please try again later. YouTube Nov , Category People Blogs Song All Out Album Version Edited Artist Persian Edition Persian Edition Item Preview remove circle Share or Embed This Item EMBED EMBED for wordpress hosted blogs and archive item description tags Want Advanced embedding details, examples, and help s research works in ADAM DEEN September whc.unesco

    • [PDF] Download ↠ آفاق تربوية متجددة : تعليم المستقبل من التسلط إلى التحرر | by ↠ حامد عمار
      433 حامد عمار
    • thumbnail Title: [PDF] Download ↠ آفاق تربوية متجددة : تعليم المستقبل من التسلط إلى التحرر | by ↠ حامد عمار
      Posted by:حامد عمار
      Published :2018-09-06T11:43:14+00:00

    About "حامد عمار"

      • حامد عمار

        300 25 1921 1952 1954 2003 .


    861 Comments

    1. الكتاب عبارة عن 10 % معلومات وإحصاءات جيدة إلى حدما عن حالة التعليم في مصر وبعض الاستشهادات بعض المفكرين حول قضية التعليم, وهذا هو الجزء المفيد في الموضوعأما ال90% الباقيين فعبارة عن أفكار ناصرية متعفنة, دفنت في صدر الكاتب حتى تقيحت ثم خرج بها ليملي حلوله التسلطية السلطوية عن ض [...]


    2. ربما العنوان جذاب ولكن ما بالكتاب لا يرقى لدرجة العنوان وكفى.


    3. كتاب لا يستحق القراءة لقد طغي على المؤلف أيديولوجياتة الشيوعية القومية العربية الملونة بالاسلاموية فبدا بمقدمات خاطئة لابد ان تنتهي به إلى نتائج خاطئة.


    Leave a Reply